تكنوبارك "ستروغينو"

يوجد في موسكو حاليا 33 تكنوبارك. وبإمكان الشركات المقيمة فيها استئجار أبنية بأسعار مغرية، وكذلك الحصول على مختلف التسهيلات التي تقدمها حكومة موسكو. حول البنية التحتية لتكنوبارك "ستروغينو" والتسهيلات التي يتمتع بها قطاع الأعمال كانت مقابلة موقع بوابة موسكو للاستثمار مع المدير العام لتكنوبارك "ستروغينو"، سيرغي تيبلوف.

سيّد سيرغي تيبلوف، متى وعلى أي قاعدة جرى انشاء تكنوبارك "ستروغينو"؟

إن الحالة الفريدة لهذا التكنوبارك، تتمثل في كون انشائه لم يتم على قاعدة ما، بل جرى تأسيسه منذ البداية كتكنوبارك. وكان عبارة عن موقع قيد البناء ومهمل، ويشكل خطرا على البيئة المحيطة، إلى أن قررت المدينة ترتيب الموقع وانشاء تكنوبارك.

تأسس تكنوبارك "ستروغينو" في عام 2007 كحديقة تكنولوجية لدعم ممثلي قطاعي الأعمال الصغيرة والمتوسطة في المجال الابتكاري. وهو مشروع مشترك بين حكومة موسكو ووزارة التنمية الاقتصادية الروسية. والأهم هو أنه جرى التخطيط للمشروع وتنفيذه ليكون بمثابة بنية تحتية توفر الدعم والإمكانيات لمزاولة الأعمال في مختلف المراحل، أي ابتداء من الفكرة ووصولا إلى الإنتاج. ولم تكن تتوفر في موسكو قبل 11 عاما منشأة مماثلة له.

خلال 11 عاما، وفرت حاضنة الأعمال في تكنوبارك "ستروغينو" أرضية لانطلاق نحو 300 مشروع ناشئ، ناهيك عن أن الشركات التي لا يزيد عمرها منذ تأسيسها عن 3 سنوات تستطيع هنا الحصول على مختلف أنواع الدعم الذي تقدمه المدينة. وأنا أعتقد أن حاضنة الأعمال أثبتت جدارتها، بدليل أن 40% من الشركات المقيمة لدينا في الحديقة التكنولوجية، هي من الشركات التي نمت لدينا في حاضنة الأعمال. أي يشكل تكنوبارك "ستروغينو" سلما لصعود الأعمال: في البداية الفكرة، ثم المرحلة الثانية –حاضنة الأعمال، ومع ظهور الإنتاج او المختبرات يصعد إلى درجة تكنوبارك.

 يمكن للشركة أن تبقى في حاضنة الأعمال 3 سنوات، ينمو خلالها المشروع الناشئ ويتطورـ وبعد ذلك نخرجه إلى الحياة الجدية. فإما ينتقل إلى التكنوبارك إذا ما توفرت لدينا الإمكانيات لإقامته، وإما يكمل المشروع مسيرته خارج التكنوبارك.

حدثونا عن البنية التحتية لتكنوبارك "ستروغينو".

 منذ البداية كان تكنوبارك "ستروغينو" يتألف من بنيتين وهما: التكنوبارك ذاته، وحاضنة الأعمال، ولغاية الآن بقي على ذلك الحال. لكننا لم نتوقف ونقوم بشكل دوري بتطوير الخدمات حيث بات لدينا أيضا مجمع "كو-ووركينغ" ومركز التصميم ثلاثي الأبعاد. كما أنشأت أرضية يدير تكنوبارك ستروغينو"، وهي الحديقة التكنولوجية "موسميدبارك". نحن نخطط لتطوير تكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية، وأعتقد أننا سنصل إلى انشاء مجمع طبي. وبالتالي يصبح لدينا تكنوبارك "ستروغينو" بمساحة 17 ألف متر مربع، و"موسميدبارك" بمساحة 21 ألف متر مربع أخرى.

 أيضا تتوفر لدينا إمكانيات تنظيم المؤتمرات: فلدينا غرف للمباحثات، وقاعة مؤتمر، وصفوف للتدريس، ويمكن للشركات المقيمة في حديقتنا التكنولوجية استخدام غرف المباحثات مجانا.

ما هي التسهيلات المتاحة للشركات المقيمة في التكنوبارك؟

إذا كان بنية التكنوبارك سليمة ويعمل بشكل سليم، فإن هذا بحد ذاته من التسهيلات بالنسبة لمزاولة الأعمال. والشركات التي تنتقل للعمل في التكنوبارك، تحصل إلى جانب الإعفاءات على بيئة خاصة ومحيط من شركات مماثلة لها، مع توفر الإمكانية للحوار والخروج بمشاريع جديدة.

أما بالنسبة للإعفاءات، فإن الشركات المقيمة في التكنوبارك تتمتع بتخفيضات، وإجراءات الدعم المتاحة من قبل المدينة. ومنها على سبيل المثال أولوية الدخول إلى مشروع "صنع في موسكو"، والذي يتيح الفرصة لعرض منتجات الشركات في المعارض الصناعية الأجنبية والروسية. كما تتوفر إمكانية الحصول على قروض من صندوق موسكو لدعم الصناعة بسعر فائدة 5% في السنة، والذي يشترط أن تكون الشركة المستفيدة مقيمة في التكنوبارك. كذلك إمكانية الحصول على تعويضات عن الإعارة المالية لشراء المعدات حيث تكون الأولوية للشركات المقيمة في التكنوبارك.

  إضافة إلى كل ذلك، نعمل على الترويج للشركات المقيمة لدينا، إذا يشكل تكنوبارك "ستروغينو" آلية للاستعلام بالنسبة للمؤسسات التي تتوفر لديها الامكانيات لمنح الأعمال أي حوافز. فالشركات في الغالب لا تعلم عن إجراءات الدم التي يمكنها التعويل عليها. ولذا فإن المعلومات عنها هامة جدا: فنحن نبحث عنها لتستفيد منها الشركات المقيمة، ونساعدها بتوفير جهات الاتصال، ونقدم لها الاستشارة.

مقابلات أخرى