دعم الأعمال

الإجراءات الحكومية لدعم قطاع الاعمال والمستثمرين، تأتي تماشيا مع مصالح رجال الاعمال والخصوصية التي تتمتع بها العاصمة كونها تعتبر كيانا فريدا من كيانات روسيا الاتحادية. 

  • هدف الدعم – افساح المجال أمام سكان العاصمة لاستغلال قدراتهم العلمية وإمكانيتهم في مجال الأعمال وتوفير مستوى عال من الرفاهية المعيشية.
  • مزاولة الاعمال. موسكو منطقة رئيسة لتمركز قطاعي الاعمال الصغيرة والمتوسطة (ففيها يتجمع نحو اثني عشر في المئة من إجمالي المؤسسات التي تمارس الأعمال الصغيرة والمتوسطة في روسيا). والسياسة الإقليمية التي تنتهجها المدينة تركز بشكل أساسي على تطوير هذا القطاع. اليوم بإمكان أي رجل أعمال الحصول على قائمة واسعة من التسهيلات: ابتداءً من الخدمات الاستشارية والبرامج التعليمية المجانية وصولا إلى الحصول على دعم مالي مباشر.
  • العلوم والابتكارات. تعتبر موسكو أهم مركز للعلوم والابتكارات في روسياـ، وقد قامت حكومة موسكو بإنشاء بنية تحتية متكاملة لدعم الشركات العاملة في مجال الابتكارات ومنها: إجراءات الدعم المالي، والوصول الميسر إلى البنية التحتية اللازمة في المجمعات والمراكز التقنية، وتسهيل الحصول على تمويل من صناديق استثمارات المخاطر، والعون اللازم لتحصيل شهادات المعايير الدولية، بالإضافة إلى سلة واسعة من التسهيلات ضمن إطار المنطقة الاقتصادية الخاصة " زيلينوغراد". 
  • صناعة قادرة على المنافسة. هناك مجموعة من الإجراءات المتخذة لتكثيف الصناعات العاملة وإعادة بناء المناطق الصناعية غير المجدية وتجديدها في موسكو (نحو 12% من الصناعات التحويلية في روسيا تتركز في موسكو). من بين تلك الاجراءات على وجه الخصوص، دعم قسط من سعر الفائدة على القروض لشراء معدات بتقنيات متفوقة، وتقديم تسهيلات وتخفيضات على الضرائب والإيجار للمنتجين في مجال صناعة السيارات. 
  • البنية التحتية المالية. وضعت حكومة موسكو ضمن صلاحياتها سلسلة من الإجراءات لدعم المؤسسات الائتمانية من أجل تطوير موسكو كمركز مالي دوليـ ومنها صندوق لدعم إقراض الأعمال الصغيرة لمدينة موسكو، وصندوق لدعم تنمية النشاطات المالية الصغيرة وصندوق لدعم الاستثمارات عالية المخاطر. 
  • جودة البيئة الحضرية لمدينة موسكو.  حيث تشجيع جذب الاستثمارات الخاصة في القطاعات التي كانت تمولها الدولة، وهي قطاع المواصلات وقطاعي التعليم والرعاية الصحية. لهذا تتعاون المدينة وبشكل مكثف مع قطاع الاعمال في إطار مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وفي إطار عرض الأراضي والمباني للإيجار وفقا لشروط تفضيلية. هذه الإجراءات تكمل برنامج حكومة موسكو للاستثمارات، والذي يهدف القسم الأساسي منه إلى تطوير البنية التحتية لقطاع المواصلات في موسكو. 
  • نظام الدعم مستمر في التطور، كما يجري اختصار مدة الإجراءات الإدارية المختلفة وتنخفض كلفتها يوم عن يوم، وتتطور معها آليات الدعم، وفي الوقت الراهن توجد عدة اجراءات من هذا القبيل في مرحلة الاعتماد، ومن بينها تقديم تسهيلات لأرباب العمل من أجل إعادة تأهيل ورفع كفاءات موظفيهم، ومنها أيضا التخفيضات على ايجار الأراضي للشركات والمؤسسات الصناعية الفعالة.