موسكو تحتل المرتبة الأولى بين المدن الروسية من حيث جودة المعيشة


تنامي الجودة المعيشية في موسكو تؤكده نتائج النمو الاقتصادي والاجتماعي، ففي عام 2018 زادت حجم التداول لتجارتي التجزئة والجملة في العاصمة، كما سُجّل نمو في حجم الإنتاج وأجور عمل المواطنين، وبقيت نسبة البطالة في موسكو الأدنى على مستوى روسيا، ناهيك هن البيئة الحضرية المريحة المتوفرة في العاصمة.