المشاريع الاستثمارية على أرض موسكو تنعكس إيجابا على المناطق الأخرى


من ضمن المشاريع ذات الأولوية بالنسبة لموسكو حاليا تطوير البنية التحتية للمواصلات، والتي يضخ فيها نحو 70% من الاستثمارات، وكذلك إبرام عقود الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص.

إذ تعد شرايين المواصلات، ومحطات المترو، والطرق الرئيسية مركزا لاستقطاب الاستثمارات الخاصة. أما النجاح في السياسة الاستثمارية، فيتحقق بفضل الأشكال المختلفة للتعاون مع المستثمرين، والتي تتقدمها عقود الامتياز وعقود العمر الافتراضي.