موسكو تترأس مجددا قائمة الأقاليم الروسية من حيث تطور الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص


للعام الثالث على التوالي تتصدر العاصمة قائمة تصنيف الأقاليم الروسية من حيث مستوى تطور الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص بحسب نتائج عام 2017. ويأتي احتفاظ موسكو بالمركز الأول كنتيجة لخبرتها الواسعة في تنفيذ المشاريع ووفرة البيئة المؤسساتية والقانونية الملائمة لهذا التطور. موسكو تعمل بشكل منهجي ومنظم على تطوير الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص وقد بلغت قيمة العقود التي أبرمتها المدينة على أساس الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص 800 مليار روبل.