إعادة تنظيم المناطق الصناعية- اتجاه هام على طريق خلق بيئة حضرية مريحة.


kornet-18.jpg (500×298)تنتظر نحو 5% من المناطق الصناعية بالمدينة دورها لإعادة تطويرها، وهي عبارة عن أراضي إما لا يجري استغلالها بشكل فعال أو تشغلها مؤسسات ومعامل ليست صديقة للبيئة، حيث باتت تستغل لأغراض مخالفة لنوع النشاط المصرح به في تلك الأراضي، بعد توقف المؤسسات التي كانت مقامة عليها عن العمل لأسباب موضوعية أو اقتصادية.

خلال العام الجاري سيقام على أراضي المؤسسات السابقة 77 مبنى بمساحة إجمالية تبلغ 2,4 مليون متر مربع، منها 980,8 ألف متر مربع سكني.